معرض٣

معرض كنوز

في قلب المملكة ظهرت جذور الدين الإسلامي، لتأتي صالة العرض "كنوز" لتوفّر لمحبي الفن والزوّار المتعطشين للمعرفة فرصة التعرّف على جمال التراث الإسلامي وتصميماته عن قرب، فهي تضم في جوفها أعمالًا ذات قيمة عالية في التاريخ الإسلامي تعود إلى بدء الدعوة الإسلامية في القرن السابع الميلادي، وتمثل التنوع الكبير للفن الإسلامي عبر ثلاث قارات، وتستضيف في الوقت الراهن معرض "الجمال والهوية" الذي يقوم بعرض مجموعة من قطع الفن الإسلامي تعود لمتحف مقاطعة لوس أنجلوس للفنون في الولايات المتحدة.

يعرض حالياً

الغرفة الدمشقية

وَجدت غرفة سورية محفوظة تعود إلى أكثر من 250 عامًا مضت، موطنها الحالي في متحف إثراء، حيث كانت تُستخدم لاستضافة الضيوف من قبل العائلة الدمشقية التي كانت مالكةً لها، وتزينها مجموعة من الزخارف الإسلامية والنقوش التي تملأ الجدران الخشبية، والتي تقع الآن في صالة عرض "كنوز".

ما يميز هذه الغرفة التاريخية الأعمال الخشبية المحفوظة بشكل معقد ومثبتة على السقف والجدران إضافةً إلى الفن الإسلامي التي تتمتع به، ورغم ذلك لا يزال لغز المالك الأصلي للغرفة مجهولاً ، لكن التفاصيل الجميلة لمنحوتة الغرفة واضحة في تصميمها الرائع، فجدران الغرفة خشبية عالية مغطاة بمجموعة واسعة من الألوان العضوية وغير العضوية، وتضم في جوفها 12 قطعة أثرية نادرة تتميز بأنماط الفن الإسلامي، بما في ذلك اللوحات المزخرفة وقطعة "نقوش كتابات" ذات البعد الثقافي التي تحوي أبياتًا شعرية في 30 لوحة موزعة في أرجاء الغرفة بخط الثلث.