متحف إثراء

يعد متحف إثراء آلة الزمن التي تجمع مابين الفن الحديث والمعاصر والتراث السعوي والفن الإسلامي والتاريخ الطبيعي لشبه الجزيرة العربية، حيث يضم 4 صالات مخصصة توفر للزوّار رحلة فريدة من نوعها، فالمتحف يجمع مابين المعارض التفاعلية، وصالات العرض المقسمة التي تحتوي على ورش العمل العملية، والمحاضرات التثقيفية، والجولات المتخصصة، ومعارض مؤقتة ومجموعات معارة عبر شركات، ومجموعات دائمة متنامية من الأعمال الفنية والحرفية تمثل ثقافات عالمية ثرية في المملكة العربية السعودية ودول العالم، والتي تشكّل للزوار صنع خبرة إثرائية متخصصة،

وتتواجد في قلب متحف إثراء رائعة النحات الإيطالي جيوسيبي بينوني "نبع الضياء" التي تمثّل الطاقة البشرية المتجددة والنابضة بالحياة، وترمز إلى مكان اكتشاف النفط بكميات تجارية لأول مرة بالمملكة وتعكس فلسفة المركز في التطوير والمعرفة والحوار بين الحضارات، حيث يبلغ طول ارتفاعها أكثر من 92 قدماً.