"تنوين" .. تشكيل الإبداع في "إثراء"

7 أكتوبر 2018

ينظّم مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي (إثراء) في الفترة من 2 -18 صفر 1439هـ الموافق 11 – 27 أكتوبر 2018م، برنامج موسم الإبداع "تنوين"، والذي يعد أضخم حدث إبداعي على مستوى المملكة العربية السعودية، حيث يهدف إلى إحداث تغيير إيجابي في قطاعات الموضة والأزياء، والاتصالات، والتصنيع، والعلوم، وخلق بيئة مناسبة لشباب الوطن تتوافق مع احتياجات المستقبل وتطلعات رؤية المملكة 2030.

ويضم موسم الإبداع، الذي يستهدف 100 ألف زائر في "إثراء"، 61 متحدث من مختلف دول العالم، و45 ورشة عمل متنوعة يقدمها مجموعة من المؤسسات العالمية، من أبرزها مؤسسة سميثسونيان، وجوجل، ومعهد ماساتشوستس للتقنية (MIT)، بالإضافة إلى ندوات مع متخصّصين في مجالات العلوم، والفنون، والموضة، والاتصالات، والتي هي جزء من مستقبل في المملكة، ويسعى "تنوين" هذا الموسم إلى تشجيع الناس على فهم الاضطراب في حياتهم من خلال مفهوم "الزعزعة"، ومدى قدرتهم على تطويعه واستخدامه بشكل إيجابي في حياتهم وحياة الآخرين.

ويعرض الحدث 25 عملاً بارزاً في مجالات الفنون، والتي تم عرضها تحت شعار "العقل والعاطفة"؛ لتشجيع الزوّار على اكتشاف وجهات نظر جديدة، وتقديم تجارب مميّزة عن التصاميم المعاصرة، كما يقدم الموسم مجموعة من القصص الملهمة التي تصف مشاعر الأمل، والخوف، والمفاجأة؛ ليساهم في الوصول إلى مجتمع واعي علمياً وفكرياً في مجالات الثقافة والإبداع.

الجدير بالذكر أن مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي (إثراء) يسعى إلى وضع معايير جديدة للتميزّ في المملكة في مجال صناعة الثقافة والإبداع، وذلك بهدف تطوير وتقديم منتجات معرفية مبتكرة، بالإضافة إلى خلق القيمة المضافة المرجوّة من خلال علاقاته مع الشركاء والزوّار عن طريق تحفيز استدامة المجتمعات الإبداعية والثقافية، حيث يشارك ببرامجه ومرافقه المتنوعة في تطوير أساليب جديدة حاضنة للإبداع، وذلك من خلال دعم وإبراز المواهب الوطنية في بيئة محفزة على إنتاج وتبادل المعرفة، بشكل يحترم التنوع، ويعزز المفاهيم المختلفة في العلوم والفنون.