بالفيديو: الزعزعة في العلوم

11 أكتوبر 2018

أين ستصل بنا العلوم والتقنية؟

لقد تطوّر العلم منذ البدايات نتيجةً لطبيعة الإنسان الفضولية بالفطرة، وقدرته على تدوين وتسجيل الأشياء. ونظرًا للتسارع الملحوظ في تطوّر العلوم بسبب الزعزعة، أصبحت عملية التعلّم تفاعلية وأكثر متعة باستخدام التقنيات الحديثة، كالواقع الافتراضي الذي أحدث نقلةً نوعية في الأسلوب والمحتوى؛ فهو يتيح لنا فعل أشياء تكاد تكون مستحيلة في حياتنا الواقعية.

مرّت البشرية بأحداث بارزة في التاريخ المسجل، من أهمها الثورات الصناعية التي أدّت بنا إلى تغيير أسلوب الحياة جذريًا عبر دمج العوالم المادية والرقمية والأحيائية باستخدام أحدث التقنيات الرقمية.

وقد برزت الكثير من التقنيات العلمية التي يجب أن نتكيف معها ونحدد التحديات التي تواجهنا والفرص التي تطرحها في عالمنا اليوم، والتي تدمج بين بيئة العالم الحقيقي والأساليب الرقمية الحديثة، والاستفادة منها بطريقة تتفاعل مع بيئتنا وتساعدنا على حمايتها وحماية أنفسنا، وتتسّق مع العالم التقني الذي نعيشه.

لكن هل ستسبب تلك العلوم زعزعة في مجتمعنا؟ أم ستكون في صالحنا؟ يسلط موسم الإبداع "تنوين" الضوء على الزعزعة في مجالات العلوم والتصنيع والاتصالات والموضة؛ ويستكشف المشاعر التي تحدثها تلك المجالات في نفوسنا كالأمل، الدهشة، الخوف، وكيفية تطويعها بشكلٍ إيجابي في حياتنا اليومية.