عن برنامج الحلول الإبداعية

.

الحلول الإبداعية هو برنامج ابتكار سنوي يتخذ كل عام سِمة محددة في مجالات مختلفة للمحترفين في مختلف المجالات: الفن، العلوم، التقنية وغيرها، إلى جانب المهتمين بالتعاون مع الآخرين؛ لإيجاد حلول للفرص والتحديات، كما يتبع المشاركون في برنامج الحلول الإبداعية ممارسات مختبر الأفكار مثل، (التفكير في التصميم والمشاركة في الابتكار والابتكار المفتوح)، حيث يتم توجيه المشاركين لتطوير الفكرة وتحويلها إلى نموذج من قبل خبراء ومستشارين ومرشدين ومدربين في مجالات الإبداع والابتكار.

الأهداف الرئيسية للبرنامج

  • تطوير محتوى إبداعي مبتكر، وتجارب وحلول إبداعية قابلة للتسويق.
  • توفير بيئة محفزة تدعم نمو الاقتصاد الإبداعي في المملكة العربية السعودية.
  • دعم تطوير المهارات المهنية الاحترافية.
  • تعزيز مشاركة المعرفة.

موضوع برنامج الحلول الإبداعية 2021

سيتبنى برنامج الحلول الإبداعية في عام 2021م، موضوع "ابتكار محتوى رقمي فعال"، حيث يهدف البرنامج إلى توفير بيئة محفزة في المملكة للمبدعين والمبتكرين والمهتمين باستخدام التقنيات الرقمية مثل، الواقع المعزز، والواقع الافتراضي، والواقع المختلط، والواقع الممتد، وتقنية اللمس، والصوت الفعال؛ لصنع محتوى وخوض تجارب وإيجاد حلول ابتكارية.

لماذا يجب أن نتقدم للبرنامج؟

تتمثل مهمة برنامج الحلول الإبداعية بتوفير وتطوير بيئة إبداعية مُحفزة تدعم نمو الاقتصاد الإبداعي في المملكة العربية السعودية. سيطلق برنامج الحلول الإبداعية دعوة عامة بشكل سنوي لجذب أكثر من 100 مبدع في المملكة، حيث سيتم اختيار 30 مشارك، ودعم 5 أفكار منها؛ ليتم تطويرها إلى نماذج عملية وقابلة للتسويق.

 

سيتمكن المرشحون الحصول على:
  • دورات تدريبية احترافية في مواضيع ذات صلة لدعم وتطوير المهارات.
  • الحصول على استشارات متنوعة من الخبراء والمتخصصين.
  • التفاعل مع الشبكات الإستراتيجية.
  • استخدام الأدوات المتاحة في مختبر الأفكار.
  • الحصول على فرص؛ لعرض الأفكار على مستثمرين ومتعاونين محتملين.
  • مخيم تدريبي دولي (للأفكار/المشاريع الخمسة المختارة).
  • دعم يصل إلى 75,000 ريال سعودي لتطوير محتوى جديد، وخبرات وحلول مع شركاء متخصصين.

المبدعون والمبتكرون

برنامج الحلول الإبداعية مصمّم لدعم المبدعين والمبتكرين سواءً مواطن أو مقيم في المملكة العربية السعودية لعمر 18 سنة فما فوق، إلى جانب المهتمين بتقديم أفكار أو مشاريع تعزز دور التقنيات الفعالة كالواقع الافتراضي والواقع المعزز والواقع الممتد وتقنية اللمس والصوت الفعال في تطوير محتوى جديد، إضافةً إلى إيجاد حلول قابلة للتطبيق تدعم نمو الاقتصاد الإبداعي بالمملكة، كما يتيح البرنامج الفرصة للفنانين ورواد الأعمال، والتقنيين، والمحترفين، والطلاب والباحثين والأكاديميين وغيرهم للمشاركة في البرنامج.

 

شروط الانضمام:
  • إجادة اللغة الإنجليزية للالتحاق بالبرنامج، حيث سيتم تقديم البرنامج باللغة الإنجليزية فقط.
  • لا يشترط وجود خبرة في تطوير وصنع المحتوى الرقمي.

الجدول الزمني للبرنامج

يبدأ التسجيل 23 فبراير 2021م

أعضاء لجنة التحكيم في برنامج الحلول الإبداعية

oie_gif-2.png

هاميش جينكينسون، مؤسس ومدير تنفيذي لـ "ذا ديبارتمنت واستوديوهات ذا ديبارتمنت" في عام 2013م، شارك هاميش في تأسيس أول وكالة تجريبية للتقنية الغامرة في العالم، وحاز على منصب المدير التنفيذي الإبداعي في ذا ديبارتمنت، وقام بجمع التقنية الحديثة، والمحتوى الإبداعي، والعروض المسرحية مع بعضهم البعض لتقديم تجارب فريدة من نوعها لعدد من أكبر العلامات التجارية والعروض في العالم، منبهرًا بابتكارات التقنية الجديدة. استخدم هاميش معرفته الواسعة لابتكار عوالم غامرة واسعة النطاق لتجاوز حدود ما يمكن للواقع المعزز والواقع الافتراضي القيام به، وقد تزايد تسارع استعمال رواية القصص المعززة والتجارب "الحية" خلال جائحة (كوفيد-19) ، وكانت ذا ديبارتمنت جاهزة بشكل كامل لتقديم أفكار جديدة مذهلة لمشاريع عملائها. كما أسس هاميش في عام 2009م، أماكن الفنون التجريبية باسم The Old Vic Tunnels & The Vaults، وكانت هذه ولادة الحركة الغامرة، وقد قدمت تايم أوت لهاميش مكانًا ضمن أفضل 100 نادي للمبتكرين المبدعين، وذلك عن عمله في الفنون التمثيلية. مؤخرًا، قاد هاميش فريقه، بجانب مجموعة من الكفاءات الرائدة عالميًا، لإنشاء مركز تجربة نيوم في المملكة العربية السعودية؛ وهو أول معرض يظهر ما ستكون عليه هذه الوجهة في المستقبل. "إنه شرف كبير أن أكون جزءًا من الفريق القيادي الذي يعمل مع إثراء ضمن برنامج الحلول الإبداعية، وأنا أتطلّع إلى الإشراف والتعاون مع المواهب المحلية في المنطقة كجزء من هذه السلسلة".

oie_gif-3.png

كريس، هو مدير المشاريع في مركز التقنية الغامرة بجامعة ليدز، وهو أحد المراكز الرائدة عالميًا في الأبحاث المتعلقة بالتقنية الغامرة ومنافعها للمجتمع والصناعة، وتظهر موضوعات أبحاث المركز بشكل جلي في جميع كليات الجامعة، حيث تُجسد التكامل بين علم البيانات والذكاء الاصطناعي والتقنية الغامرة، وهو ما يُعرف بـمسمى "المثلث الرقمي"، وقد أشرف كريس في المركز على مشاريع واسعة النطاق ضمن مجالات الثقافة، والتعليم، والألعاب، والرعاية الصحية، والتصميم الذي يرتكز على الإنسان كمحور أساس."ستصنع التقنية الغامرة ثورة في كافة جوانب حياتنا، وتغير طريقة عيشنا وكيف ونعمل ونلعب، ونحن في مركز التقنية الغامرة نعمل مع العديد من القطاعات لنساعد الأفراد والمؤسّسات على إدراك الإمكانات الهائلة لاستعمال التقنية الغامرة، كما نؤمن بأن برنامج الحلول الإبداعيّة في إثراء يَعِد بفرص رائدة تقود القطاع الإبداعي في المملكة العربية السعودية، فإذا كانت لديك فكرة مبتكرة لاستعمال التقنية الغامرة؛ فهذه فرصة لا ينبغي تفويتها".

oie_gif-2.png

دانييل كولاياني، هو المدير التنفيذي للأكاديمية الدولية للواقع الممتد (AIXR)، وهي هيئة عضوية غير ربحية متخصّصة في دعم نمو الشركات من خلال استخدام الواقع الافتراضي والمعزز، ودعم نشاط صناعة التقنيات الغامرة. أنشأ دانييل مجلسًا تنفيذيًا ترأسه بنفسه، وتضمن أعضاءً من فيس بوك وديزني ومايكروسوفت وغوغل وبوينغ وغيرهم؛ بهدف قيادة وتنفيذ مبادرات وإستراتيجيات عالمية تهدف إلى دعم نمو الشركات الغامرة. وعمل دانييل منذ أن كان في سن السادسة عشر بتنظيم فعاليات برعاية شركات مثل أمازون ويونيتي وغيرها، منسحبًا بعدها من وكالة تسويق قام ببناءها بعد 3 سنوات من وضع الإستراتيجيات، وإدارة حملات تسويقية معقدة لعلامات تجارية محلية في المملكة المتحدة. وبتركيزه على الواقع الافتراضي والواقع المعزز، بنى دانييل أكبر عرض جوائز عالمي لصناعة التقنيات الغامرة، وهو عضو في لجان متنوعة تقدم الخدمات الاستشارية للشركات حول تقنية الواقع المعزز، كما أنشأ دانييل شبكة تتضمن أكثر من 6 آلاف شخص من أفراد وشركات يتعاملوا بشكل يومي مع التقنية."يسعدنا في (AIXR) أن نكون شركاء في برنامج الحلول الإبداعية في مركز "إثراء"، حيث تمتلك المملكة العربيّة السعوديّة إمكانات هائلة غير مستغلَّة بعدُ للتقنية الغامرة، ورغم أن هذا أول برنامج من نوعه في السعودية، فإننا في (AIXR)، متحمسون لدعم أولئك الذي يبدأون رحلتهم في عالم الواقع الممتد، فهذه فرصة للتعلم وتطوير وصناعة نموذج مبدئيّ لصناعة صاعدة تقدر قيمتها بـ 45 بليون دولار؛ الأمر الذي يجعل المشاركة في هذه الصناعة أمرًا بالغ الأهمية".

oie_gif-3.png

آلانا ويزلي، هي مديرة خدمة العُملاء في وكالة ذا ديبارتمنت (The Department)، وهي أول وكالة تقنيات غامرة في العالم تقوم بخلق تجارب متعددة الحواس بـ 360 درجة للعلامات التجارية، وكونها جزء من فريق القيادة في الشركة، تعمل آلانا في مختلف أنحاء العالم لتنقل تجارب التقنيات الغامرة إلى أسواق جديدة، وجمهور جديد، وصناعات جديدة، وتتجاوز أعمالها التوقعات في مجال الإعلانات الإبداعية ورواية القصص: ابتداءً من افتتاحية كأس العالم للفيفا في روسيا، وحتى افتتاح مركز تجربة نيوم – الوجهة المستقبلية للاستدامة في المملكة العربية السعودية. تقود آلانا أول سلسلة قيادية للتفكير الغامر في المملكة المتحدة تحت مسمّى "مستقبل غامر"، حيث يناقش فيها خبراء الإبداع، والتقنية، والمستثمرون، والمسوقون، المستقبل وإمكانات تجارب رواية القصص العميقة، فمنذ بدء جائحة (كوفيد–19)، تكمن الطريقة التي نصل من خلالها إلى الجمهور والمجتمع في صميم استكشاف ما هو قادم في صناعتنا ومجتمعنا. وقبل انضمامها لذا ديبارمنت (The Department)، أمضت آلانا عامين في الشرق الأوسط، حيث أسست أنترسيكت "INTERSECT" برعاية ليكسوس "Lexus"، وهو أول نادي أعضاء في الإمارات العربية المتحدة، والذي يعتبر مكانًا للقاء العلامات التجارية، ومشاركة أساليب الحياة، ووجهةً للضيافة.: "يفتحُ الحلول الإبداعية آفاقًا جديدة في المنطقة، حيث يقدم منصة فريدة وملهمة للمشاركين حتى يطوروا مهاراتهم ويظهروا الإمكانات الجديدة في رواية القصص عن طريق الواقع الممتدّ (XR)، ويحمل إثراء مهمة تمكين ودعم المجتمع الإبداعي السعودي، وتتشرف ذا ديبارتمنت أن تكون جزءًا من هذه المرحلة القادمة".

oie_gif-2.png

فيكي دوبس بيك، هي المدير التنفيذي لدى ILMxLAB، وهو عبارة عن قسم أطلقه استوديو لوكاس فيلم في عام 2015م، ليكون رائدًا في مجال سرد القصص الغامرة، إذ يسعى ILMxLAB إلى تمكين الأفراد من "الانغماس في سرد القصص"، وذلك من خلال الجمع بين رواة القصص ومن بنى العالم، إلى جانب الحالمين والساحرين؛ لإنشاء عصر جديد من التجارب الترفيهية المميزة والعصرية التي ترتكز على التقنيات الفورية، وبالتالي، يسعى ILMxLAB إلى الانتقال من مفهوم رواية القصص إلى عيشها. وتحت قيادة فيكي، قام ILMxLAB بإنشاء التركيب الفني الرائد تحت عنوان "كارنيه إي أرينا"، الذي يرتكز على تقنيات الواقع الافتراضي منبثقًا من رؤية أليخاندرو إنياريتو بالمشاركة مع ليجينداري إنتيرتينمينت وفوندازيوني برادا، كما تم اختيار كارنيه إي أرينا رسميًا كأول عمل واقع افتراضي على الإطلاق في مهرجان كان السينمائي لعام 2017م، وحصل على جائزة أوسكار خاصة من أكاديمية فنون وعلوم الصور المتحركة عن فئة "تجربة ورؤية قوية في حكاية القصص"، إضافةً إلى إنتاج العديد من تجارب الواقع الافتراضي الترويجية التي تدعم إصدارات الأفلام وتجارب الأفلام الكبرى "من جميع أطياف الواقع"، فقد قام ILMxLAB أيضًا بالتعاون مع "فويد" لتطوير وإنتاج تجربة الواقع المفرط والحاصلة على جوائز بعنوان "ستار وورز: سيكريتس أوف ذا إمباير"، بالإضافة إلى الإصدار الأخير بعنوان "رالف بريكس في آر"، وفي الوقت الحالي، يعمل ILMxLAB على إنتاج حلقة جديدة من سلسلة قصص الواقع الافتراضي "فيدر إمورتال". "التقنيات الناشئة مثل الواقع الافتراضي، والواقع المعزز تعمل على إحياء الفرص الإبداعية، وبالتالي أشجعك على تصو السيناريوهات الممكنة وإحياء الأحلام من خلال تحقيق رؤيتك في برنامج الحلول الإبداعية".

الأسئلة الشائعة حول برنامج الحلول الإبداعية

ماذا يُقدم برنامج الحلول الإبداعية للمشاركين؟
  • دعم يصل إلى 75,000 ريال لتطوير محتوى جديد، وإقامة التجارب وإيجاد حلول مع شركاء في الابتكار.

  • دورات تدريبية احترافية في مواضيع ذات صلة لدعم تطوير المهارات.

  • تقديم المشورة من قبل الخبراء.

  • بناء علاقات إستراتيجية.

  • الاستفادة من المعلومات والأدوات والخدمات التي يقدمها مختبر الأفكار.

  • التعلم التعاوني حيث سينضم المشترك إلى مجموعة مكونة من 30 مبدع ومبتكر في القطاعات الإبداعية والتقنية.

  • فرص لعرض الأفكار على مستثمرين ومتعاونين محتملين.

  • مخيم تدريبي دولي (للأفكار/المشاريع الخمسة المختارة)

ما هي التواريخ الهامة للبرنامج؟

حفل إطلاق برنامج الحلول الإبداعية: 23 فبراير 2021م

التسجيل: 23 فبراير - 8 مايو 2021م

الدروس الاحترافية: من شهر مايو إلى يوليو 2021م

المخيم التدريبي الدولي: أغسطس 2021م

مرحلة تطوير النماذج الأولية: أغسطس - نوفمبر 2021م

الحدث التجريبي للحلول الإبداعية: من 16 إلى 18 ديسمبر 2021م

* هذه التواريخ مبدئية، ويمكن أن تخضع للتغيير عند الحاجة.

من هم المؤهلين للمشاركة في البرنامج؟

برنامج الحلول الإبداعية مصمم لدعم أي مبدع ومبتكر فوق سن 18 عامًا في المملكة العربية السعودية ممن يمتلكون أفكارًا و/أو مشاريع يمكنها تسخير التقنية الرقمية الفعالة، كالواقع الافتراضي والواقع المعزز والواقع الممتد وتقنية اللمس والصوت الغامر في تطوير محتوى جديد ومبتكر وحلول قابلة لتنمية الاقتصاد الإبداعي. يمكن للمشاركين أن يكونوا، على سبيل المثال لا الحصر، فنانين ورواد أعمال، وتقنيين، ومحترفين، وطلاب جامعات أو باحثين أكاديميين.

• سيتم تقديم البرنامج باللغة الإنجليزية، لذا فإن إتقان اللغة الإنجليزية أمر إلزامي للانضمام إلى البرنامج.

• لا تُشترط الخبرة في تطوير المحتوى الرقمي الفعال والإبداعي.

• يجب أن يكون المشارك قادرًا على حضور جميع الأنشطة، جسديًا أو افتراضيًا (على سبيل المثال، ورش العمل واليوم التجريبي الأخير الذي سيتم إقامته في إثراء).

• يمكن الاشتراك كفريق تعاوني، ولكن يجب أن يكون هناك قائدًا للفريق.

• يجب تسمية جميع المتعاونين الآخرين المعنيين في عملية التقديم الأولية.

ما هي طريقة التقديم للبرنامج؟

أكمل نموذج التقديم، وبعد استلام طلبك، سيتم مراجعته - وإذا لزم الأمر - قد نتصل بك عبر الهاتف لمناقشة الطلب.

ما هي المعلومات المطلوبة أثناء تقديم الطلب؟

معلومات الاتصال: الاسم الكامل وعنوان البريد الإلكتروني ورقم الهاتف وتاريخ الميلاد.

• الفكرة: الجدوى، والأصالة، والملاءمة، وقابلية التوسع.

• تحديد الفرصة أو التحدي.

• الجدوى لتطوير الفكرة إلى نموذج أولي.

•الخلفية والدافع.

• المقدرة على الالتزام بحضور ورش العمل والفعاليات.

ما هي معايير التحكيم؟

سيتم مشاركة المعايير، حيث لكل معيار نقاط معينة، يتم تحكيمها من قبل لجنة التحكيم.

قوة الفكرة: الفكرة طموحة وتدل على رؤية قوية، وهي قابلة للتطبيق.

أصالة الفكرة: الفكرة مبتكرة ومن المرجح أن تُحدث نقلة نوعية في مجال المحتوى الرقمي الفعال.

توظيف الفكرة: سيتم تمثيل الفكرة بشكل جيد من خلال النموذج الأولي النهائي.

الملاءمة: تستخدم الفكرة الموصوفة تقنية رقمية فعالة مناسبة ومن المُرجح إيجاد مرجع لمقياس أداء ملائم لها. ومن المحتمل أيضًا أن تكون الفكرة مناسبة للحصول على فرص تمويلية.

جدوى تسليم النموذج الأولي: تسليم الاقتراح واضح وقابل للتحقيق ضمن الإطار الزمني والميزانية المحددة.

إمكانية الوصول إلى جمهور مستهدف مختار: يُظهر الاقتراح فهمًا جيدًا للجمهور المستهدف المحدد وسماتهم المختلفة.

هل ستكون الدورات الاحترافية افتراضية أم أنها تتطلب الحضور؟

سيتمكن المشاركون من اختيار ما إذا كانوا سيحضرون الدورات الاحترافية شخصيًا أو بشكل افتراضي. فقد تم تصميم برنامج الحلول الإبداعية ليتناسب مع كلتا الطريقتين. أما بالنسبة للمشاركين الذين يرغبون في حضور الدورات بشكل شخصي في المركز، فسيقوم البرنامج بتغطية التكاليف.