يانيك لينتز

حاصلة على دكتوراه في مجال تاريخ السلالة الأخمينية من جامعة السوربون، وتعمل كمدير لقسم الفن الإسلامي بمتحف اللوفر منذ عام 1435هـ (2013م). كرست السنوات الأخيرة في سبيل الدراسات المتعلقة بالمتاحف في مجال الفن الإسلامي، وتاريخ المسلمين المقتنين للقطع الأثرية. قامت بتدريب القيمين الفرنسيين على فكرة متحف شامل للتاريخ العالمي من منظور العالم الإسلامي بصفتها عضوًا في اللجنة العلمية لوكالة المتاحف الفرنسية، والمسؤولة عن العمل في مشروع متحف اللوفر أبوظبي. ذاع صيتها في السنوات الأخيرة كمؤرخة لفنون الشرق الأوسط، مركزةً على الفترة الممتدة ما بين أواخر العصور القديمة وبداية الإسلام بمدينة أنتينوبوليس في مصر. أنشأت مؤخرًا برنامج حماية السجلات العلمية لتراث سوريا والعراق الذي يركز على حماية تراثهما الثقافي المهدد بالخطر عبر الدراسة الاستقصائية للسجلات العلمية. كما قامت بتنسيق معرض "المغرب في العصور الوسطى" الذي أقيم في متحف اللوفر عام 1436هـ (2014م)، وتمت استضافته في متحف محمد السادس للفن الحديث والمعاصر بالرباط في عام 1437هـ (2015م).


المسجد والمتحف، مثال على قسم الفن الإسلامي في متحف اللوفر

تتجاوز مجموعة الفن الإسلامي الخاصة بمتحف اللوفر عشرون ألف قطعة تُمثل إثنا عشرَ قرنًا من تاريخ الحضارة الإسلامية وفنونها، آتيةً من شتى أنحاء العالم الإسلامي بامتداده من إسبانيا إلى الهند. يضم النصيب الأكبر من المجموعة قطعًا أثرية متعلقة بالممارسات الدينية خاصة تلك الموجودة في المساجد أو التي تصورها. وتتجزأ الورقة لاستعراض جزأين، أولاهما: سأحاول استدعاء القصص التي قادت هذه القطع الأثرية من المسجد للانتقال إلى متحف اللوفر. وثانيهما: سأتحدث عن طرق عرض هذه القطع الأثرية لملايين الزوار من جميع الثقافات والأديان لمساعدتهم على فهم وتقدير هذه القطع الأثرية والثقافات المرتبطة بها بشكل أفضل.


برامج بواسطة المتحدث

المسجد: إبداع القطع والشكل والوظيفة

الأربعاء 24 - 25 نوفمبر, 2021
09:00 ص - 06:00 م
مجانية