ماركوس برونر

يصف ماركوس برونر نفسه فيقول: أنا أعمى طاف العالم مشياً على قدميه، أقابل المحن بالسخرية، أتجاهل كل محذور وإشارة قدر وأثق بغرورٍ في رؤيتي وعقلي. أتجنب سبر أغوار ذاتي، وأكتسي درعاً حديدياً يحميني من العالم الخارجي، ولا يعصمني من مشاعر تستعر في داخلي من أرقٍ وذعرٍ وانفعالٍ لا ينفكّ. غشاني البؤس أغلب حياتي، مع ذلك لم أثق به يوماً، لذا قاومت كل شعور مريب حتى هدّني التعب وأحاطتني الخيبة كالجدران التي دلتني إلى طرقٍ مسدودةٍ لا تؤدي إلى طريق نجاة. وفجأةً، تخلّيت عن شعور الرهبة من كل شيء، تخلّيت عن وظيفتي الآمنة وهجرت إنجازاتي دون أي خوف، دون أيّ تردد.

المحاضرات وورش العمل حسب المتحدث