جولي باك كريستنسن

تعمل جولي باك كريستنسن كمعلمةٍ وعالمةِ اجتماعٍ تنقلت في عملها بين أسبانيا والدنمارك والبرتغال والسويد والولايات المتحدة، إلى جانب شغفها وإبحارها في تعلم الفنون دون معلم، مكرسةً حياتها الفنيّة لإحياء الحرف اليدوية المنسيّة في عالم المنسوجات والورق. وتحاول جولي، مدفوعةً بشغفٍ تجاه تقنيات الطلاء الرخامي والأصباغ الطبيعية، مع استديوهات "Marble Matter" إلى إعادة تفسير الفنون الكلاسيكية في سياقٍ معاصر.

وتخصّص جولي جزءًا كبيرًا من وقتها لاستضافة حلقات النقاش وورش العمل التعليمية لما يحتّله التعليم ومشاركة المعارف من حاجةٍ جوهرية في صميم عملها.

المحاضرات وورش العمل حسب المتحدث