هاريس درفيسيفيتش

هو رئيس قسم تاريخ الفن بجامعة سراييفو في البوسنة والهرسك حيثُ يزاول مهنة التدريس فيها، بالإضافة إلى دراسات التصميم الداخلي بجامعة ديمال بيجديتش في البوسنة والهرسك. تركز أبحاثه على الفن الإسلامي في البوسنة والهرسك ونُشرت أعماله في مجلات علمية ومتخصصة ومجلات يومية وأسبوعية وعبر صفحات الإنترنت. كما أنه عضو فاعل في اللجنة الوطنية في المجلس العالمي للمعالم والمواقع في البوسنة والهرسك، وعضو في مجلس الكونغرس للمثقفين البوسنيين.

سجادة صلاة من بنيالوكا: أصلها وشكلها وطرازها

سجادة صلاة من بنيالوكا هي أحد الأعمال الفنية الأكثر شهرة في البوسنة والهرسك، والجدير يبالذكر أن سجاجيد الصلاة من بنيالوكا تختلف عن نظيراتها العثمانية لكون الأولى مغزولة والتالية منسوجة. قوامها مصنوع من الصوف المنسوج المسمى بالتشوخا والمطرز بقطع صغيرة من التشوخا بأشكال الأزهار والأوراق النباتية. يوجد في الوسط إناء للأزهار وأوراق نباتية مطرزة على إطار السجادة. أما النماذج الفاخرة فيتم تزيينها بخيوط الحرير والذهب. لقد تأثرت تصاميمها التصويرية الخاصة بزخارف الباروكية العثمانية والتراث المحلي. ويُعتقد أن النماذج الأولى ظهرت في القرن العاشر الهجري (السابع عشر الميلادي) وصنعت آخرها في منتصف القرن الثالث عشر الهجري (التاسع عشر الميلادي) كما يرجّح إنتاجها في الشمال والشمال الغربي للبوسنة. سُميَّ السجاد تيمنًا بمدينة بنيالوكا، لكونها المركز الإداري والتجاري الأهم للمنطقة، ويقترح الباحثون أن سجادة الصلاة هذه كانت بمثابة الزينة في خيام الجيش العثماني ومنازل النبلاء العثمانيين.



برامج بواسطة المتحدث

المسجد: إبداع القطع والشكل والوظيفة

الأربعاء 24 - 25 نوفمبر, 2021
09:00 ص - 06:00 م
مجانية