تعُد صحة وسلامة ضيوفنا وموظفينا أولوية لدينا، وتماشيًا مع ماتقوم به وزارة الصحة من تدابيراحترازية ووقائية للحد من انتشار "فيروس كورونا" قمنا بإغلاق أقسام المركز حتى إشعار آخر.

 

دينيس سميث

اشترى دينيس سميث أول كاميرا له في عام 2009 وخلال نفس العام، شهد تغييرًا كبيرًا في حياته عندما غادر مدينته أوكلاند ليحقق بداية جديدة في أديليد بجنوب أستراليا، وسرعان ما أصبح التصوير الفوتوغرافي هو المنفذ الإبداعي الذي استغرق فيه سميث وأبدع من خلاله. يُعرف دينيس الآن بأنه أحد أهم رسامي الإضاءة في العالم، ولا يزال يلهم المصورين من جميع الأعمار والخبرة لاستكشاف حدود إبداعاتهم الخاصة. يعمل دينيس على توجيه المصورين المتقدمين ويقودهم في الليل لإنتاج صور إبداعية. ويعتقد دينيس أننا نعيش في عصر يمكن فيه للجميع صغارًا وكبارًا إنشاء صور مذهلة تثير الفرح والحماس بعمق.

ورش عملبواسطة متحدثون