احمد عنقاوي

أحمد عنقاوي، مبدع متعدد التخصصات من مكة المكرمة ولد في عام 1981م، حاصل على درجة البكالوريوس في التصميم الصناعي من معهد برات في نيويورك ودرجة الماجستير في الفنون التراثية من المدرسة الأميرية للفنون التراثية في لندن.

يشغل عنقاوي حاليا منصب المدير المساعد لمؤسسة المكمد، وهي مؤسسة ثقافية تهدف إلى الحفاظ على التراث الحجازي وإحياءه. وهو أيضا مؤسس لـ" زاويه ٩٧" التي تعتبرمحورنشاط لخدمة المجتمع المحلي والأوسع من الفنانين والحرفيين. كما كان عنقاوي مديرلبرنامج بيت جميل للفنون التراثية، في جدة.

كما شغل أيضا منصب مستشار وباحث برنامج في الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني جنبا إلى جنب مع جبل التركواز، وهي منظمة غير ربحية، غير حكومية تهدف الى تجديد المدن التاريخية، وتحفيز التنمية المستدامة للحرف التقليدية.

أحمد هو أحد مؤسسي "الهنجر"، وهو حراك ثقافي للفنانين المستقلين التي توفر منبرًا للحوار والتبادل الثقافي عن طريق المعارض والمشاريع المجتمعية والبرامج التعليمية.

أحمد ذو جذور المكية، يستوحي إلهامه من التنوع الغني لثقافة الحجاز. ويدور عمله حول الحالة الإنسانية في الوقت الذي يشيد فيه أيضا بالثقافة والتراث والبيئة. كما انه تبنى من والده الدكتور المعماري سامي عنقاوي، مفهوم "الميزان"، وهو اعتقاد بالمبدأ الأساسي للتوازن. بالنسبة لأحمد، سعيه المستمر للتوازن في كل من التصميم وتطبيقه هو محاولة لتحقيق التوازن.

خلال رحلاته عبر الشرق الأوسط، ركز عنقاوي على الحرفيين التقليديين المحليين، ودرس أدوارهم العريقة وعلاقتهم بالإنتاج الشامل للسوق اليوم. ويعتقد بشدة أن المصممين الصناعيين هم حرفيي اليوم.

أحمد عنقاوي، مبدع متعدد التخصصات من مكة المكرمة ولد في عام 1981م، حاصل على درجة البكالوريوس في التصميم الصناعي من معهد برات في نيويورك ودرجة الماجستير في الفنون التراثية من المدرسة الأميرية للفنون التراثية في لندن.

يشغل عنقاوي حاليا منصب المدير المساعد لمؤسسة المكمد، وهي مؤسسة ثقافية تهدف إلى الحفاظ على التراث الحجازي وإحياءه. وهو أيضا مؤسس لـ" زاويه ٩٧" التي تعتبرمحورنشاط لخدمة المجتمع المحلي والأوسع من الفنانين والحرفيين. كما كان عنقاوي مديرلبرنامج بيت جميل للفنون التراثية، في جدة.

كما شغل أيضا منصب مستشار وباحث برنامج في الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني جنبا إلى جنب مع جبل التركواز، وهي منظمة غير ربحية، غير حكومية تهدف الى تجديد المدن التاريخية، وتحفيز التنمية المستدامة للحرف التقليدية.

أحمد هو أحد مؤسسي "الهنجر"، وهو حراك ثقافي للفنانين المستقلين التي توفر منبرًا للحوار والتبادل الثقافي عن طريق المعارض والمشاريع المجتمعية والبرامج التعليمية.

أحمد ذو جذور المكية، يستوحي إلهامه من التنوع الغني لثقافة الحجاز. ويدور عمله حول الحالة الإنسانية في الوقت الذي يشيد فيه أيضا بالثقافة والتراث والبيئة. كما انه تبنى من والده الدكتور المعماري سامي عنقاوي، مفهوم "الميزان"، وهو اعتقاد بالمبدأ الأساسي للتوازن. بالنسبة لأحمد، سعيه المستمر للتوازن في كل من التصميم وتطبيقه هو محاولة لتحقيق التوازن.

خلال رحلاته عبر الشرق الأوسط، ركز عنقاوي على الحرفيين التقليديين المحليين، ودرس أدوارهم العريقة وعلاقتهم بالإنتاج الشامل للسوق اليوم. ويعتقد بشدة أن المصممين الصناعيين هم حرفيي اليوم.

المحاضرات وورش العمل حسب المتحدث