ديسمبر 2019

    نبذة

    وَجدت غرفة سورية محفوظة تعود إلى أكثر من 250 عامًا مضت، موطنها الحالي في متحف إثراء، حيث كانت تُستخدم لاستضافة الضيوف من قبل العائلة الدمشقية التي كانت مالكةً لها، وتزينها مجموعة من الزخارف الإسلامية والنقوش التي تملأ الجدران الخشبية، والتي تقع الآن في صالة عرض "كنوز". اعرف المزيد