عضويّة مكتبة إثراء الرقميّة: وجبات القراءة التقنيّة تحجز مكانها في "يوم الكتاب العالميّ"

يحلّ اليوم العالمي للكتاب في الـ ٢٣ من أبريل كل عام، بعد أن قررت اليونسكو منذ عام 1995م الاحتفال بالكتاب ومؤلفي الكتب، حيث يعد فاصلة دوريّة تذكّر البشريّة بقيمة الكتاب في بناء المجتمعات، وتنمية الإنسان، ونشر المعرفة، وإشاعة الثقافة، عبر أكثر الوسائل التقليدية ذيوعًا وانتشارًا، والذي ترافقت مع مسيرة الإنسان منذ أن عرف الكتابة، وحتى اليوم، مما جعله يتمتّع بغزارة في العلم وفيضًا في المعرفة.

يعتبر توقيت اليوم العالميّ للكتاب وحقوق المؤلف، تاريخًا رمزيًّا في عالم الأدب، كونه يوافق ذكرى وفاة عدد من الأدباء العالميِّين، مثل: وليم شكسبير، وغارثيلاسو دي لا فيغا، و‌ميغيل دي ثيربانتس، الذين أغنَوا وعي الشعوب وحياة البشريّة بجهودهم العلميّة والمعرفيّة.

ولكنّ يوم الكتاب يعتبر يوم للحياة، لا الموت، سعيًا منه لإيقاظ انتباه العالم إلى قيمة العلم، والوعي في زيادة إعمار الأرض، والتخفيف من الشرور التي تصدر عن الجهل وقلّة العلم، وتراجع شروط النهضة الثقافيّة في كل قُطر وناحية من هذا العالم.

خلال السَّنوات القليلة الماضية، أخذ الكتاب يتأثر بشكل إيجابيّ بالنقلات التقنيّة والاتصاليّة التي أضحى العالم يتمتع بها، فأصبحت الكتب تحظى بنسخ إلكترونيّة، وبوسع القارئ أن يطالعها ويتصفحها، عبر العديد من أشكال التقنية الحديثة التي قرّبت المسافات، وألغت الامتيازات غير العادلة، وساوت في توزيع الحق الطبيعيّ للإنسان في التعلم، بفضل التقليل من تأثير الشروط الماديّة والاقتصاديّة المتفاوتة بين مكان وآخر.

ولأن القراءة هي فعل ديمومة، فإنَّ الاحتفال يصبح مفعمًا بانضمام التقنية، بوصفها وسيطًا ضامنًا، ومؤثِّرًا في إخصاب حالة المعرفة والقراءة وإشاعة الثقافة في العالم، ومع زيادة الحاجة إليها وإلحاحها، تثبت في كل مرة جدارتها بالواجب المعرفيّ الذي تبنّته وساعدت في تعميقه.

من هذا المزيج المبتكر لارتباط التقنية بالقراءة، انطلقت عضوية مكتبة إثراء - وهي تتيح للجمهور الوصول إلى مكتبة إثراء الافتراضية على الإنترنت، والتي تضم آلاف الكتب الرقمية مما يجعلها وجهةً مفضلة لمحبي القراءة - للإبحار في عالم الكتب، واختيار ما يناسب اهتماماتهم في مجالات: الهندسة، والعلوم، والفن، والثقافة، والفلسفة، والأدب.

وتعد العضوية جزء من مبادرة "إثراء التواصل" التي أطلقها مركز الملك عبد العزيز الثقافيّ العالميّ عبر بوابة إثراء الرقميّة، وتضمّ باقة من البرامج التفاعليّة، ومجموعة متنوعة من المواد التعليميّة، تُقدّم لجميع فئات المجتمع عبر الموقع الإلكترونيّ للمركز، وللتسجيل في عضوية مكتبة إثراء يمكنك الانضمام من خلال الرابط التالي " https://www. https://www.ithra.com/ar/programme/2020/ithra-library-membership/ ".

ويودّ مركز إثراء عبر هذه المبادرة النوعيّة والعضويّة الثريّة، أن يشارك بجهد مبتكر في إبقاء شعلة الكتاب متقدمة، بكل أشكالها التقليدية والمعاصرة، وأن يرفد هذه المناسبة العالميّة للاحتفاء بالوسيط الأول في نقل المعرفة وهو الكتاب، بما يقربه إلى متناول الناس ويتيحه حقًّا مشاعًا، لاستمرار دأب الإنسان في إعمار الأرض، وتمكينه من أسباب النجاح والنجاة ورغد الحياة.