بانكسي أشهر فناني الغرافيتي في العالم، هو فنان جرافيتي إنجليزي مشهور ومجهول في نفس الوقت، يُعتقد أن اسمه روبرت بانكسي من مواليد سنة 1974 وأصله من بلدة ييات القريبة من مدينة بريستول، إلا أنّه لا يوجد تأكيد على هويّة بانكسي الحقيقيّة وسيرته الذاتيّة تبقى غير معروفة، ظهرت رسوماته المختلفة في العديد من المواقع في بريطانيا، خصوصًا في مدينة بريستول ولندن وحول العالم منها في الضفة الغربية على الجدار العازل، تتنوع رسومات بانكسي في الموضوع، وتشمل على الأغلب المواضيع السياسيّة والثقافيّة والأخلاقيّة.

في هذا الرسم يُظهِر طفلًا فاتحًا يديه، ويحاول التقاط كرات الثلج، لكن هذه الكرات مصنوعة من رماد ينفثه مكبّ للنفايات تشتعل فيها النيران.

أثار ظهور لوحة لفنان الشارع الغامض بانكسي على جدار أحد أحياء مدينة بورت تالبوت في ويلز البريطانيّة، اضطرابًا بين سكانها وفضولًا، ودفع لاتخاذ إجراءات أمنية لحمايتها وتنظيم الحركة حولها.

بانكسي أكد رسمه لجرافيتي مدينة بورت تالبوت البريطانيّة، وهو موجود أيضًا على حساب الفنان المثير للجدل على موقع "أنستقرام"، ومرفق بعبارة "أفضل التمنيات".

ورأى كثيرون في هذا الرسم احتجاجًا على تلوّث الهواء .

كان عام 2003 أول ظهور لرسوم بانكسي على جدران بريستول، ولندن، وقد أثارت العديد من التساؤلات حول شخصه وأفكاره، خصوصًا صورة الموناليزا وهي تحمل قنبلة.

في تاريخ 21 مايو 2007 حصل بانكسي على جائزة أعظم فنان يعيش في بريطانيا، والتي وزعتها قناة أي تي في البريطانيّة وكما كان متوقعًا لم يحضر بانكسي لاستلام جائزته واستمرت شخصيّته مجهولة حتى اللحظة.

يحرص بانكسي على عدم الكشف عن هويّته، فما يريده في الحقيقة أن يكون بطل المشهد الوحيد هو العمل الفنيّ، وما يحمله من قضايا، وأن يكون هذا العمل متاحًا في الشارع أمام كلّ الناس، لا أن تحدّه صالات العرض ومزادات البيع.

قد يكون بانكسي هو الفنان الأكثر شهرة، والأكثر عبقريّة للبعض أو سيء السمعة للبعض الآخر، أو ليس أكثر من مجرد مخرب! حصلت رسوماته على جدران لندن، وبرايتون، وبريستول، وعلى جدار الفصل العنصريّ في الضفة الغربيّة وغزة في فلسطين المحتلة شهرة كبيرة، وقد بيعت أعماله بمئات ألوف الدولارات.