كلما كلّمت أحداً تبدلتُ وتحوّلت، فمرةً ينبت لي عرف أحمر، و تارة تستطيل أذناي كأذني الحمار، وأخرى أطير كنسر! مللت من التبدل و التحول فقررت أن أقول للجميع: "أنا لستُ حديقة حيوان.. أنا إنسان".

قصة لستُ حديقة حيوان

من تأليف: مهند العاقوص

تقدمها لكم: غدير يماني

راوية القصة: لجين أبا حسين، نورة الصوان