هل البیت فکرة فلسفیة أم مفهوم مادي؟

تنتقــل خطواتنــا بتســارع بیــن محطــات الحیــاة المختلفــة، ویتقلــب إیقاعهــا بتقلبــات الزمــان والمــکان ومــا بینهمــا، وفــي خِضــم هــذا الشــریط المتســارعة مشــاهده إلــی درجــة الــدوار، یلــوح لنــا مشــهد یوشــك مــن فــرط روتینیتــه أن یســقط مــن صفحــات أجنداتنــا المکتنــزة، أو لعلــه فعــل. إنــه مشــهد البیــت الــذي أصبـح محطـة عابـرة ً أو مقعـدا نسـتریح علیـه لحظـات قبـل أن نلقـي بأنفسـنا مـن جدیـد فـي عجلـة الحیـاة الدائـرة بـلا توقـف، وبـلا تأمـل فـي کنـه هـذا الکیـان الـذي ترك بصماته علی أعمق ما فینا منذ بدء الحکایة...... اضغط هنا لإكمال قراءة المدونة