(إثراء) يلقي الضوء على "الأدب العربي" في معرض فرانكفورت الدولي للكتاب 

الظهران- 18 أكتوبر 2022م يشارك مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي (إثراء) في معرض فرانكفورت الدولي للكتاب، الذي تُقام نسخته الـ74 في الفترة من 19 إلى 23 أكتوبر 2022م في مدينة فرانكفورت بألمانيا، ويسعى إثراء من خلال هذه المشاركة، التي تُعد الأولى له في هذا المعرض، إلى إلقاء الضوء على مكتبة إثراء كوجهة ثقافية رائدة للمعرفة والأدب بالإضافة لبرامجها وإصداراتها المتنوعة، ووضعها بين نظرائها العالميين، باعتبارها مكتبة بمستوى عالمي، ومساحة ثقافية فريدة من نوعها.

 

وأوضحت رئيسة مكتبة إثراء منار الضويلع، أن "إثراء يواصل عبر هذه المشاركة تعزيز حضوره في أبرز المحافل الثقافية الإقليمية والعالمية، بالنظر لأهمية معرض فرانكفورت للكتاب، الذي يُعد من أهم معارض الكتاب في العالم". وأشارت إلى أن الجناح الخاص بالمركز يُبرز مكتبة إثراء وبرامجها وأحدث إصداراتها، وما تحتويه من مواد معرفية، حيث تضم أكثر من 300 ألف كتاب مطبوع باللغتين العربية والإنجليزية، وتوفر كمًا هائلًا من المصادر والأدوات الرقمية.

 

ويُنظم إثراء خلال مشاركته جلسة حوارية بعنوان "مكانة الأدب العربي في العالم"، تقام في أول أيام المعرض، في ستديو فرانكفورت، وتجمع الروائي السعودي يوسف المحيميد، الذي تُرجمت كثير من رواياته إلى لغات عدة، والمترجم سمير جريس (مصري- ألماني الجنسية) الحائز على جائزة الملك عبدالله بن عبدالعزيز العالمية للترجمة، نظير جهوده في ترجمة أكثر من 30 عملًا، بعضها من المؤلفات التي سبق أن فازت بجائزة نوبل. في حين يدير الجلسة النقاشية المستشار الثقافي لمركز إثراء طارق الخواجي. 

 

كما يتيح جناح إثراء في المعرض الفرصة للزوار بالتجوّل افتراضيًا في مكتبة إثراء، عبر تقنية VR المصممة لخلق تجربة تحاكي الزيارة الفعلية للمكان. علاوة على ذلك، يُقدم جناح إثراء مجموعة متنوعة من الاصدارات المميزة، تضم أكثر من 25 كتاب في الفن والثقافة والأدب، بما فيها كتاب "الهجرة: على خطى الرسول -صلى الله عليه وسلم-"، حيث يشهد معرض فرانكفورت الدولي للكتاب العرض الأول له.

 

إلى جانب ذلك، يلقي جناح إثراء الضوء على مجلة "إثرائيات" الإلكترونية، التي يصدرها المركز، باعتبارها منصة فريدة ذات نظرة دولية واسعة النطاق مستوحاة من ثقافة المملكة العربية السعودية، تهدف إلى تجسيد المشهد الفنّي والثقافي وسرد القصص التي جُمعت من مختلف مناطق المملكة والعالم، إلى جانب كونها  إحدى أبرز المجلات المخصصة للمحتوى الفنّي والثقافي الأصيل في المملكة، منذ صدورها عام 2020م.

 

جدير بالذكر أن مركز إثراء يحرص دائًما على المشاركة في أهم المعارض الثقافية الإقليمية والعالمية، لإلقاء الضوء على الثقافة المحلية والعربية، وإبرازها ضمن مساعي الحوار الثقافي العالمي، ومد جسور التواصل بين ثقافات العالم المتعددة.

 

أخبار ذات صلة

For better web experience, please use the website in portrait mode