"ستبدي لك الأيام ما كنت جاهلاً"

ويأتيك بالأخبار من لم تزود

ويأتيك بالأخبار من لم تبع له

بتاتاً، ولم تضرب له وقت موعد"

الشاعر العربي طرفة بن العبد في القرن السادس.

تفتح هذه الأبيات الأفق واسعا على إمكانية تنقل ووصول الأفكار والقصص من أقل المصادر توقعاً.

طرفة بن العبد، شاعر عاش ليستمتع ويكتب الشعر لا غير، واحد من شعراء المعلقات السبع.

المعلقات كنز أدبي ثري من كنوز التراث الأدبي العربي؛ يعود تاريخ هذا الكنز إلى القرن الثامن، آنذاك كان الشعراء نجوما وكانت القصائد الجميلة تحفا فنية يُحتفى بها على أكبر المستويات؛ لذلك ليس غريباً أنها كانت تُكتب هذه المعلقات السبع (وقيل العشر) حياكةً بخيوط من الذهب على ستائر الكعبة.

القصيدة بالخط الكوفي من الفنانة هند الغامدي

للذهاب لصفحة هند الغامدي: @hindg

- بقلم: ريم تينا غزال.