مجلة إثرائيات

مرحبًا بكم في مجلة إثرائيات!

مجلة إثرائيات الثقافية، يصدرها مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي "إثراء"، لتصافحكم كل شهر، حيث تسلط الضوء على المشهد الثقافي السعودي،بكافة تفاصيله الفنية والثقافية والمعرفية.

العزلة

العزلة (الإصدار رقم 1)

يطل عليكم إصدارنا الأول، ليأخذكم في رحاب الكلمة وألق الحرف، إلى فضاءات العُزلة بكل تجلياتها و التي نفرد لها في هذا الإصدار مساحة رحبة لتكون هي سيدة الموقف الثقافي السعودي وعنوانه الأبرز في شهر أبريل، حيث تأثيراتها على الفن والأدب والإبداع، وكيف أسهمت في صناعة أدب العزلة، وفتحت نوافذ للتأمل والتفكير الإيجابي.


أرقام

أرقام (الإصدار رقم 2)

تأتيكم مجلة إثرائيات في عدد جديد، ومساحة مختلفة للأرقام، وتداخلها مع الفن واللغة والحياة. تحضر الفنانة لولوة الحمود واضعة الفن والأرقام والعزلة على صفحات المجلة، ويكتب لنا الروائي عزيز محمد عن المنطقة الفاصلة بين الكلمة والرقم وعلاقته الخاصة بهما. ونقرأ أيضا شيئا من سيرة الدكتور علي الدفاع، العالم السعودي الفذ الذي احب الرياضيات وأحبته.


النوستالجيا

النوستالجيا (الإصدار رقم 3)

يأتيكم العدد الثالث من مجلة إثرائيات، مشغولاً بالنوستالجيا ولواعج الحنين إلى الماضي، في محاولة لردم المسافات الشاغرة في الذاكرة، وبناء جسر إلى الماضي عبر أشكال مختلفة من التعبير، قاوم فيها الكتاب والفنانون الفراغ الذي يخلقه الحنين بالرسم الحرّ حينًا، والتأمل والكتابة أحيانًا أخرى.


الفرح

الفرح (الإصدار رقم 4)

نلتقي بالفنان السعودي عبدالرحمن الفايز، ونناقش في ملف العدد الفرح كمكوّن إنساني، ثم تفتح الأستاذة وجدان المالكي نافذة تطل على عالم من الخامات والألوان، لتتناول دورًا جوهريًا لتصاميم الأزياء في صناعة الفرح. أما شخصية العدد، فقد اخترنا أحد صناع الفرح والأمل الذين مثلوا قدوة للأجيال، ورسموا طريقًا من البسمة والتفاؤل والانطلاق في الحياة، ذلك هو الأستاذ نجيب الزامل رحمه الله.


الأساطير

الأساطير (الإصدار رقم 5)

إطلالة جديدة من مجلة إثرائيات، هذه المرة وفي عددها الخامس عبر شرفة "الأسطورة"، نفكك ألغازها ونتفحص أحرازها، نتناولها فنياً وفلسفياً وثقافياً، من أول حكايات الجدّات السخية بالأحجيات، إلى القصص العالمية التي تختلط فيها الحقيقة بالمثالية، وبينهما واد واسع من تمظهرات هذا المعنى في الحياة.


الوطن

الوطن (الإصدار رقم 6)

نهدي الوطن في يومه المجيد، هذا العدد الجديد من إثرائيات، تعبيرًا وعبورًا بالمعنى إلى نهايات الشعور والانتماء، تلتئم كل أشكال الإفصاح عن الحب والولاء في منظومة خضراء واحدة، تتنافس على الإدلاء بأجود ما تضمره أو تظهره من الزهو بتراث الوطن الغنيّ، والفخر بحاضره الثريّ، والفأل بمستقبله السخيّ بالوعود .


البساتين

البساتين (الإصدار رقم 7)

يتجول العدد السابع من إثرائيات بين الحدائق والبساتين، ليجدد أصالة العلاقة بين الفن والطبيعة، وينبت بين يديكم مثل غصن غضّ في سهل ممتد الخضرة. رحلة ملونة كأوراق الورد، تتناول تجربة الإنسان الفنية وتجاربه الثرية، عندما اتصل بالطبيعة من حوله منذ كان وكانت، وعبر عنها بلغة اللون والريشة، ليقدم رسالة عن ذاته تتصل بالحدائق ذات البهجة، والأرض ذات العطاء.


الترحال

الترحال (الإصدار رقم 8)

يرتحل بكم العدد الثامن من مجلتكم "إثرائيات" عبر بساط الريح، مسافرًا في فضاءات التأمل والفن والإبداع، وتحت عنوان "الترحال" يتصفح علاقة الإنسان بين الإقامة والسفر، حاملًا حقائب أفكاره بين الأمكنة والأزمنة، وذاكرة مشبعة بالصور والذكريات واللحظات التي حفظها خلال تنقلاته، منذ كان الارتحال طلبًا للرزق والماء والكلأ، حتى أضحى تجربة غنية للمتعة والتأمل وإخصاب تجربة الإنسان.


الطفولة

الطفولة (الإصدار رقم 9)

في هذا العدد، تخطو (الطفولة) خطاها الصغيرة على صفحات إثرائيّات، بين جمال الكلمات الأولى في كتاب الإنسان، والذكريات الأولى في رحلة النموّ، والمصافحة الأولى للصور والكلمات والمشاعر، حيث تفيض البراءة والنقاء، وتتمازج ضحكات الصغار بتهويدات الأمهات قبل النوم.


الشارع

الشارع (الإصدار رقم 10)

نمر‭ ‬بالطرقات‭ ‬والسكك،‭ ‬ننصت‭ ‬للألحان‭ ‬وهي‭ ‬تتهادى‭ ‬على‭ ‬الأرصفة،‭ ‬ونتأمل‭ ‬حديث‭ ‬الجدران‭ ‬وإبداع‭ ‬العابرين‭. ‬هكذا‭ ‬نرسم‭ ‬رحلة‭ ‬هذا‭ ‬العدد‭ ‬من‭ ‬إثرائيات‭)‬،‭ ‬لنتناول‭ ‬من‭ ‬خلاله‭ ‬الشارع،‭ ‬الذي‭ ‬يمثل‭ ‬مدرسة‭ ‬الفن‭ ‬الأولى،‭ ‬ومسرح‭ ‬الثقافة‭ ‬الواسع)‭.


العاطفة

العاطفة (الإصدار رقم 11)

بعاطفة يملؤها الحب وتسكنها المودة، يفتح لكم العدد الجديد من (إثرائيّات) مكنونه ومضمونه، في بوح ناعمٍ يتناول العواطف الإنسانية وتفاعلاتها واعتمالها في النفس، بطرحٍ زاخرٍ بالمعاني، يبعث في النفس سرور الأغنيات، وسحر الشعر، وبهجة البصر.


العاطفة

الصورة النمطيّة (الإصدار رقم 12)

هذا العدد الثاني عشر من إثرائيّات، نتناول فيه "الصورة النمطيّة"، عن عمليّة قولبة التصوّرات الجاهزة وصناعة الأطر المحددة. ونطرق سؤال الفنّ ودوره في مقاومة هذه الصور أو تثبيتها، وعن أدواته إزاء هذه المهمة.